الثلاثاء، 22 مارس، 2011

حياء انثى شرقيه


هو رجل يعشق كبريائه
هي انثى تعشق خجلها
هو لا يهتم الا بنفسه
هي تتمناه ولغيره لا تريد ان تكون
تعشقه وتفضحها العيون
ولكنه غير أبى لها
فامسكت قلمها
علها تجد راحتها فى كتابتها
وبدأت تخط له مشاعرها
لو تعلم كم اهواك لتركت كل شيء فى يديك
وجئت لترتمى بين احضاني وتداعب خصلاتي بيديك
لو تعلم كم اهواك سيدي لتركت عالمك
واتخذت من مشاعري عالما خاصً لك
سيدى اهواك حد الجنون اعشقك وقلبى بك مفتون
عقلى يطير من راسى عندما تتلقى العيون
اشعر بنبضات قلبى تدق وتدق وتدق
حتى اشعر وكأن قلبى سيفارقنى
كأنه يريد الخروج منى ليأتى اليك
فهو لم يعد قلبى
بل صار قلبك انت سيدى
اريدك سيدى
اريدك شمساً لنهارى
قمراً لليلى
اريدك شاطىءً لامواجى
مركباً لشراعى
اريدك لحناً لكلماتى
ملهمً لافكارى
اريدك حدودً لسمائى
ارضً لعالمى
اريدك سطراً لكتابى
حبراً لقلمى
اريدك سيدى
اريدك ممحاهً لاخطائى
اعضاءً لحواسى
ونيسً لايامى
ملكً لممكلتى
نبضً لقلبى
نفساً لرئتى
دماً لشريانى
آآآهاتاً لمعاناتى
اريدك اريدك انت سيدى
اريدك سيدى واريد ان اصرخ بها
اريدك واريد ان املاء الكون بصرخاتى
لتشعر سيدى بمعاناتى
ولكن اعذر تقاليدى وعاداتى
اعذر خجلى وحيائى
اعذرنى سيدى
فأنا انثى شرقيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق