الأربعاء، 16 مارس، 2011

اشواق مبعثره




امسك دفترها اليوم
واسترخي على اريكتهم المفضله
اراد ان يقرأ مشاعرها وافكارها
وكلماتها التى دئما تنال اعجبه
ولكنه وجد دفترها فارغ
يا الهى اين ذهبت كلماتك
ما هذا انها مبعثره فى ارجاء البيت
كيف خرجت الكلمات من الدفتر الى الجدران
نهض ليستعيد كلماتها ويرجعها الى دفترها
وكان كل كلمه تعرف مكانها تعرف اين قيلت وتذهب لمكانها
فوجد نفسه يلملم اشوقها المبعثره ويستعيد الذكريات
"احبك"
ما اروعكى سيدتى وما اروع كلماتك
ما اروعك وانتى تهمسين احبك
نعم احبك انت وكأنه لا يوجد رجلا فى العالم سواك
فأنت حياتى ونبض وجدانى
"اشتقت اليك"
ها هو ذاهب باتجاه الباب ليمسك بذلك الكلمه
التى دائما كانت تستقبله بها وهو عائد من عمله
فكانت تفتح له احضانها وتهمس له بكل حراره اشتقت اليك سيدى
اشتقت اليك فاجذبنى بين احضانك
"اين انت"
ذهب مسرعا باتجاه الهاتف
ليجد ذلك الكلمه
التى كانت اول كلمه تحرج منها عندما تحادثه
هاتفيا
اين انت
اين انت الان حبيبى وسيدى ونبض شريانى
"احلام ورديه"
ذهب باتجاه غرفه المعيشه
ليستعيد احلامها الورديه
ما ابسط احلامك سيدتى
وما اروعها
احلام طفوليه بريئه
"احتاجك"
كم انتى جميله ورقيقه عندما تهمسين بها
احتاجك سيدى بين احضانى
احتاجك لتروى ظمىء وتسكن وجدانى
احتاجك فلا تكن بخيل وانهض لتسكن احضانى
اخاف العتمه سيدى واحتاجك لتضىء حياتى
"اخجل منك"
ها هى تتوارى خلف الستائر
لماذا تهربين ايتها الكلمه لماذا تتوارين خلف الستائر
اى كلمه انتى يا ترى
تعالى الى صغيرتى ولا تخافى
يا الهى انها انتى
اخجل منك سيدى وحبيبى
مكسوفه منك
كم جميلا حيائك مولاتى
كم جميلا خجلك سيدتى
حتى احساسك يتوارى خلف الستائر مثلما كنتى انتى تفعلين
"اغار عليك"
هاهو
يتذكر جيدا عندما كانت تنام لجواره
وتداعب شعره باناملها الرقيقه
وتنظر فى عينيه بكل حنان
وتهمس فى اذنه اغار عليك سيدى
عليك اغار من كل النساء
من اى تاء تأنيث
اغار عليكى حتى من اشعارى لك
لانها تحكى عنك تحمل اسمك
حبيبى اغار عليك
"اسفه"
ها هى كلمتك المفضله ايتها الغيوره
التى دئما تسبق غضبه
فتهدأ ثورته
فكانت عندما ترى غضبه وانفعلاته
ترتمي بين ذراعه وتهمس اسفه حبيبى
اعذر حماقاتى
لم تكن مخطئه ولكنها تمتص غضبه باحلى واعذب الكلماتى
"هل اعجبتك"
ذهب ليستريح فى فراشه بعد ان تعب من لملمه اشوقها المبعثره
ولكن وجد ايضا كلماتها فى الفراش تنتظره كعادتها
فكانت دائما تروى له الحكايات وكأنه طفلها المدلل
وفى نهايه كل حكايه تسأله هل اعجبتك
اه منكى اين يهرب منكى
ففى كل مكان يذهب اليه يجدك
فاين المفر منكى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

  1. الله يبارك فيكى آيات
    ايه رايك فيها فى عندك تحفظات ولا حاجه
    ميرسى ليكى استاذتى واختى الغاليه

    ردحذف