الثلاثاء، 29 مارس، 2011

كفـــــى بعدا


اشتقت اليــــــــــــك
اشتقت اليك ويقتلنى الحنين
اشتقت اليك ويقتلنى الانين
اشتقت اليك وتعصف رياح الشوق بخلاجاتى
اشتقت اليك لا لاحدا سواكى
اشتقت اليك

سآتى اليــــــــــــك
سآتى اليكى مهما بلغت المسافات
سآتى اليك مهما كانت الموانع والاسباب
سآتى اليك مهما كلفنى الامر فيقتلنى الاشتياق
سآتى اليك حبيبتى وملاكى
فلقد اشتقت لعيناكى


سأجىء اليك ممطيا جوادى
سأجىء اليك وبيدى زهور الياسمين
سأجىء اليك ولو كان بيننا الف ميل وميل
سأجىء اليك مولاتى
سأجىء اليك واروى ظمىء السنين
سأجىء اليك وكلى شوق وحنين
سأجىء اليك وكلى اهات وانين
ساجيء اليك
فكفى بعدا
كفى بعدا
كفى بعدا
كفـــــــــــــــــــــــــــــى
فحبك اعصارا يجتاح كيانى ويضرب اسوارى بالعشق والحنين

الاثنين، 28 مارس، 2011

عاجز انا


امرأه ليست كباقى النساء
انثى بكل ما تحمل الكلمه من مفردات
طفله عيونها مملؤه بالبرئات
ملكه لا توصف بالكلمات
ملاك فلا تخطىء بتصرفتها كالاخريات
عاشقه ترفع من اجلها الريات
الهى ساعدنى فى وصف حوريه من السماء
حبيبتى وملاكى اعشقك يا اغلى امنياتى
اهواكى ولا اتمنى سواكى
اذوب عشقً امام عيناكى
تقتلنى بعد المسافاتى
آآآآآآآه لو تعلمى كم اتمنى لقياكى
لاجذبكى بين احضانى
واهيم سابحً فى عيناكى
وألامس بيدى يداكى
واقترب من شفتاكى
واودعك احلى واعذب القبلاتى
حبيبتى/طفلتى/اميرتى
اعذرينى لانى لا املك الكثير من الالفاظ والتعبيرات
اعذرينى ان انا عجزت عن وصفك بالكلمات
فبرائتك/اخلاقك/خجلك
اروع من ان تصفهم مجرد كلمات
جمالك/احساسك/حنيتك
ارق من ان تعبر عنهم كلمات
فاعذرينى ملكتى وملاكى
اعذرى ضعف تعبيرى وعجز قلمى عن وصف ساحره الاكوانى
كم عاجز انا عن وصفك بالكلمات

الثلاثاء، 22 مارس، 2011

حياء انثى شرقيه


هو رجل يعشق كبريائه
هي انثى تعشق خجلها
هو لا يهتم الا بنفسه
هي تتمناه ولغيره لا تريد ان تكون
تعشقه وتفضحها العيون
ولكنه غير أبى لها
فامسكت قلمها
علها تجد راحتها فى كتابتها
وبدأت تخط له مشاعرها
لو تعلم كم اهواك لتركت كل شيء فى يديك
وجئت لترتمى بين احضاني وتداعب خصلاتي بيديك
لو تعلم كم اهواك سيدي لتركت عالمك
واتخذت من مشاعري عالما خاصً لك
سيدى اهواك حد الجنون اعشقك وقلبى بك مفتون
عقلى يطير من راسى عندما تتلقى العيون
اشعر بنبضات قلبى تدق وتدق وتدق
حتى اشعر وكأن قلبى سيفارقنى
كأنه يريد الخروج منى ليأتى اليك
فهو لم يعد قلبى
بل صار قلبك انت سيدى
اريدك سيدى
اريدك شمساً لنهارى
قمراً لليلى
اريدك شاطىءً لامواجى
مركباً لشراعى
اريدك لحناً لكلماتى
ملهمً لافكارى
اريدك حدودً لسمائى
ارضً لعالمى
اريدك سطراً لكتابى
حبراً لقلمى
اريدك سيدى
اريدك ممحاهً لاخطائى
اعضاءً لحواسى
ونيسً لايامى
ملكً لممكلتى
نبضً لقلبى
نفساً لرئتى
دماً لشريانى
آآآهاتاً لمعاناتى
اريدك اريدك انت سيدى
اريدك سيدى واريد ان اصرخ بها
اريدك واريد ان املاء الكون بصرخاتى
لتشعر سيدى بمعاناتى
ولكن اعذر تقاليدى وعاداتى
اعذر خجلى وحيائى
اعذرنى سيدى
فأنا انثى شرقيه

الأحد، 20 مارس، 2011

احتاجك

احتاجك شمسً تشرق عتمه ايامى
احتاجك برقً يخطف صيف احلامى
احتاجك اعصاراً يجتاح كل كيانى
احتاجك موجهً تضرب شطئانى
احتاجك طيرا يغرد الحانى
احتاجك دواءاً يشفى الآمى
احتاجك مطرا يغسل ذنوبى وينظف اجزائى
احتاجك املا يملىء وجدانى
احتاجك نارا تحرق اعدائى
احتاجك شمعه تنير طرقاتى
احتاجك انت وهل لغيرك تشتاق احضانى؟
احتاجك اخت تربط ع اكتافى وتنزع معانتى
احتاجك صديقه ترشدنى وتعيدنى لصوابى
احتاجك ام تغمرنى بكل انواع الحنانى
احتاجك طفله تداعب فرحه ايامى
احتاجك انثى تنزع منى اهاتى
احتاجك ولا اقبل بغيرك ملكه لفؤادى؟
احتاجك قلبا يضخ الدم فى شريانى
احتاجك عقلا يرتب افكارى
احتاجك ضميرا يشكل اخلاقى
احتاجك روحا تحيا فى كيانى
احتاجك
فلا ترحلى مهما صدر منى من سخافتى
احتاجك
فلا تهربى من بين احضانى
احتاجك
فلا تقسى على وتتركينى لاهاتى
احتاجك واحتاج ان تعذرى حماقتى

الجمعة، 18 مارس، 2011

حكم الزمان


ما اصعب ان ارى الدموع تكسو عيناك
ما اصعب ان ارى انكسارك وانهيارك
ما اصعب ان ارى الحزن قد ملاء كل حياتك
ما اصعب ان اراك تحتضن الآلم وتهزمك جراحك
ولا املك بيدى شياء الا ان اشاهد بكائك فوق اطلالك
يا من اهواه واعشقه واذوب عشقا فى هواه
يا من كنت اتمناه
يا من احلم به ليل نهار
يا من لم تكن لى نصيب رغم انك كنت لى اختيار
لم اكن اتمنى ان اشاهد حيرتك وآلمك
بل كنت اتمنى ان اكون انا هو
فارس احلامك
ولكن هذا حكم زمانى وزمانك

الخميس، 17 مارس، 2011

اطفال الشوارع




يخرج من منزله هائما على وجهه
يكسو الحزن القاتل ملامحه
يسير بخطى ثابته نحو المجهول
لا يعلم ماذا سيكون مصيره
تدمع عيناه الجميله
لايعلم ماذا يفعل ليسكت ثوره جوعه
فهو مازال ابن الثامنه من العمر
وببراته يسأل عن اى شئ ياكله
ليسكت ذلك الوحش الكاسر الذى ينتهم امعائه
فلا يجد جواب لسؤله سوى القسوه
قسوه البشر المعهوده
الا يكفى قسوه زمانه عليه؟
لماذا تنظرون اليه على انه حيوان ضال؟
لماذا لا تنظرون الى الظروف التى ادت به الى ذلك الحال؟
لماذا لا تسألون ماذا ياكل الان؟اين ينام؟
وتخيلوا انه ياكل من القمامه بقايا الطعام
ويتخذ منها فراشه
اتكون صناديق القمامه احن عليه منكم ايها البشر
فتطعمه وتدفئه وانتم تنهرونه وتستهزأون به
لماذا لا تساعد برائته
لماذا تتركوه للزمان ليمحو معالم البرائه فى وجهه
ويحولها الى قسوه
وانت ايها الاب القاسى القلب
كيف
كيف تلقى بطفلك فى الشوارع؟
لماذا اى سبب يجعلك تفعل هذا؟
وانتى ايتها الام الحنون اين انتى؟
لماذا تتركين طفلك يواجه المجهول لوحده؟
اه منكم ماذا حدث
هل انتم بشر؟
لا والله اشك فى ذلك
ولستم بحيوانات ايضا
فحتى الحيوانات تخاف على صغارها
تفترس من يحاول الاقتراب منهم
تعلمهم وتطعمهم
فمن انتم ؟
من انتم يا من تقتلون البرائه
من انتم يا من تخنون الامانه
اليس ذلك الطفل امانه من الله عندكم
الا تعلمون انكم ستحاسبون عليه يوم العرض العظيم
لماذا تتركوا ذلك الطفل يذهب ليبحث فى القمامه عن قوته
والله اعلم بماذا سيجد اى شئ سياكل
هل سيكون نصيبه التفاحه المسمومه
بكل تاكيد فماذا يوجد فى القمامه سوى السموم
(فرحماك ربى باطفال الشوارع فليس لهم سواك)

الأربعاء، 16 مارس، 2011

اشواق مبعثره




امسك دفترها اليوم
واسترخي على اريكتهم المفضله
اراد ان يقرأ مشاعرها وافكارها
وكلماتها التى دئما تنال اعجبه
ولكنه وجد دفترها فارغ
يا الهى اين ذهبت كلماتك
ما هذا انها مبعثره فى ارجاء البيت
كيف خرجت الكلمات من الدفتر الى الجدران
نهض ليستعيد كلماتها ويرجعها الى دفترها
وكان كل كلمه تعرف مكانها تعرف اين قيلت وتذهب لمكانها
فوجد نفسه يلملم اشوقها المبعثره ويستعيد الذكريات
"احبك"
ما اروعكى سيدتى وما اروع كلماتك
ما اروعك وانتى تهمسين احبك
نعم احبك انت وكأنه لا يوجد رجلا فى العالم سواك
فأنت حياتى ونبض وجدانى
"اشتقت اليك"
ها هو ذاهب باتجاه الباب ليمسك بذلك الكلمه
التى دائما كانت تستقبله بها وهو عائد من عمله
فكانت تفتح له احضانها وتهمس له بكل حراره اشتقت اليك سيدى
اشتقت اليك فاجذبنى بين احضانك
"اين انت"
ذهب مسرعا باتجاه الهاتف
ليجد ذلك الكلمه
التى كانت اول كلمه تحرج منها عندما تحادثه
هاتفيا
اين انت
اين انت الان حبيبى وسيدى ونبض شريانى
"احلام ورديه"
ذهب باتجاه غرفه المعيشه
ليستعيد احلامها الورديه
ما ابسط احلامك سيدتى
وما اروعها
احلام طفوليه بريئه
"احتاجك"
كم انتى جميله ورقيقه عندما تهمسين بها
احتاجك سيدى بين احضانى
احتاجك لتروى ظمىء وتسكن وجدانى
احتاجك فلا تكن بخيل وانهض لتسكن احضانى
اخاف العتمه سيدى واحتاجك لتضىء حياتى
"اخجل منك"
ها هى تتوارى خلف الستائر
لماذا تهربين ايتها الكلمه لماذا تتوارين خلف الستائر
اى كلمه انتى يا ترى
تعالى الى صغيرتى ولا تخافى
يا الهى انها انتى
اخجل منك سيدى وحبيبى
مكسوفه منك
كم جميلا حيائك مولاتى
كم جميلا خجلك سيدتى
حتى احساسك يتوارى خلف الستائر مثلما كنتى انتى تفعلين
"اغار عليك"
هاهو
يتذكر جيدا عندما كانت تنام لجواره
وتداعب شعره باناملها الرقيقه
وتنظر فى عينيه بكل حنان
وتهمس فى اذنه اغار عليك سيدى
عليك اغار من كل النساء
من اى تاء تأنيث
اغار عليكى حتى من اشعارى لك
لانها تحكى عنك تحمل اسمك
حبيبى اغار عليك
"اسفه"
ها هى كلمتك المفضله ايتها الغيوره
التى دئما تسبق غضبه
فتهدأ ثورته
فكانت عندما ترى غضبه وانفعلاته
ترتمي بين ذراعه وتهمس اسفه حبيبى
اعذر حماقاتى
لم تكن مخطئه ولكنها تمتص غضبه باحلى واعذب الكلماتى
"هل اعجبتك"
ذهب ليستريح فى فراشه بعد ان تعب من لملمه اشوقها المبعثره
ولكن وجد ايضا كلماتها فى الفراش تنتظره كعادتها
فكانت دائما تروى له الحكايات وكأنه طفلها المدلل
وفى نهايه كل حكايه تسأله هل اعجبتك
اه منكى اين يهرب منكى
ففى كل مكان يذهب اليه يجدك
فاين المفر منكى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الثلاثاء، 15 مارس، 2011

تساؤلات فى رأسى

اتسائل اليوم كثيرا
هل بدأ العد التنازلى بالفعل؟
هل بدأت تظهر العلامات؟
فها هى امام اعيننا تباد التكنولوجيا الحديثه
فقد بدأت الثورات فى كل مكان بالعالم وكأنه اعلان بعصر الفوضى
وهاهى الزلازل والاعاصير تدمر معالم التكنولوجيا والتطور
نعم فما نشاهده اليوم ما هى الا موجه فوضى عارمه تجتاح العالم بأكمله
وقد جعلنى هذا اتسائل
هل هذه بدايه العوده للعصور الوسطى؟
هل هذه بدايه العوده الى عصور السيوف والخيول؟
هل بدأ العد العد التنازلى لظهور المسيخ الدجال؟
يا الهى ماذا افعل الان
ماذا افعل ان كانت هذه هى فعلا
بدايه النهايه؟
ماذا افعل وانا كلى ذنوب ومعاصى
ماذا افعل وانا بعيدا عنك كبعد السماء عن عالمنا هذا
ربى ومولاى انى اخاف ان تكون قد بدأت الساعه التى لاينفع فيها الندم
انى اخاف ان تكون قد بدأت تغلق ابواب رحمتك
ربى انى ضعيف امام نفسى فقوينى عليها
ادعوك ربى كما دعاك ابى آدم عليه السلام
"اللهم إنك تعلم سرى وعلانيتى فاقبل معذرتى
وتعلم حاجتى فاعطنى سؤالى
وتعلم ما فى نفسى فاغفر لى ذنوبى
اللهم إنى أسألك إيمانا صادقا يباشر قلبى
ومن اليقين
حتى أعلم أنه لن يصيبنى إلا ما كتبته على
وأن ما أصابنى لم يكن ليخطأنى
وما أخطأنى لم يكن ليصيبنى
وارزقنى الرضا بما قسمته لى
برحمتك يا أرحم الراحمين"
واتوسل اليك بمقام جدى محمد عليه الصلاه والسلام
خير الخلق اجمعين
فاعلم انه حبيبك كما انه حبيبى
اتوسل اليك ان تحمينى من نفسى
وترحمنى يوم العرض عليك
وشفيعى عندك هو سيدى وحبيبك اخر المرسلين
اتوب اليك ربى فتقبل توبتى
"اشهد ان لا اله الا انت ربى وخالقى وخالق الخلق اجمعين ومنشأ الكون واشهد ان سيدى وحبيبى محمد رسولك واخر المرسلين"

الجمعة، 11 مارس، 2011

اعشقك انتى


لا تكونى طفله ساذجه
انى اعشقك انتِ
اعشق كل ما فيكِ
اعشق طفولتكِ
اعشق برائتكِ
اعشق انوثتكِ
اعشق كيبريائكِ
اعشق عذوبه صوتكِ
اعشق خجلك كسوفكِ
اعشق كل تفاصيلكِ
اعجب بأراك وافكاركِ
تعجبنى كثيرا كلماتكِ
تسحرنى عينيكِ
تقتلنى شفتيكِ
اعشقك انتِ كما انتِ
فلا تقاومى سيدتى
ولا تحاولى النجاه من اعصار عشقى

السبت، 5 مارس، 2011

لغه خاصه


نهضتُ اليوم من فراشي
ينتابني شعور رائع
إحساس رائع
أريد الكتابة بشدة
هذه أول مره أشعر فيها أني أريد الكتابة بهذة القوة

ها أنا الآن أمام حاسوبى الصغير
أريد أن أكتب و لكن ..
ماذا أكتب ؟؟؟؟

كلما كتبتُ سطراً شطبته
كلما كتبتُ كلمة محوتها

أريد أن أكتبُ و أكتبُ و أكتبُ ..
لكن لا اعلم ماذا أكتبُ ؟؟

أريد أن أصف إحساسى و لكن ..
لا أعرف كيف ابدأ ؟؟

يا الله !!
ماذا أكتب لها ؟؟

أأكتب أني أحبُكِ ؟؟
أأكتب أعشقكِ / و أهيمُ عشقاً بكِ ؟؟
أأكتبُ أنتِ حياتي / و لا حياه بدونك ؟؟
أأكنت كم اهواكِ / وأذوب شوقاً لرؤياكِ ؟؟
أأكتب كم أشتاقُ إليكِ صغيرتي ؟؟
أأكتب حبيبتي ؟؟
أَم أكتب معشوقتي ؟؟
أم أكتبُ ( أُم طفلتي ) ؟؟

لا , لا أريد أن أكتبُ أياً من تلكَ الاشياء
فما هى إلا مسميات و ألفاظ ..
يستخدمها كل العشاق
ما هى إلا كلمات ..
تخرج من افواه المحب لحبيبته
ما هى الا مجرد همسات ..
يهمس بها العاشقين للمعشوقين

و أنا اليوم احساسي بها مختلف

اليوم ..
أريد أن أكتب لها كلمات ليست كـ الكلمات
أريد أن أكتب لها حروف لها وحدها
أريد ان أكتب لها كلمات
لم يسمعها أحَد قبلها
و لن يسمعها أحَد بعدها

أشعر و كـ أني أريد أن أخترع لغة خاصه بها
لغة لا يستخدمها أحد ..
غيرى / وغيرها
لغة بها كلمات لا تقال إلا لها

فساعدنى يا إلَهي على أن أسطر لغة
لأنثى ليست ملاك / و لا من جنس البشر
لأنثى يخجل منها القمّر
لأنثى من عينيها يغار السهّر
لأنثى كُتِبتْ لي كـ أجمل قدّر

الخميس، 3 مارس، 2011

احاسيس




كلماتى هذه تُجسد بعض من احاسيسى وشعورى

مشاعر رجل قتل قلبه بيديه

رجل اضاع الحب

باع كل ما هو غالى

ولكنى لست بأنانى

تعبت ولم اعد اطيق

نعم

اعترف انى تعبت

مللت من ذلك الحلم المستحيل

لذلك حبيبتى قررت الرحيل عنكى للابد

رحيل بلا عوده

ولكن لا تعتبرينى انانى لانى تنازلت عن احد احلامى

ولا تحسبين انى بلا قلب وبلا مشاعر

سيدتى

انى املك قلبا تعرفينه جيدا

وتعلمين كم يحبك

فلكم صعب على ان اتنازل عن اجمل احلامى

واتركه ليضيع منى فى ازقه الحياه للابد

تساؤلات كثيره تدور بداخلى؟

لماذا يحدث هذا بيننا بعد هذا الحب الكبير؟

لماذا لا استطيع ان اكون معكى؟

لماذا ولماذا الكثير الكثير من التساؤلات

ولكنى لا اجد سوى اجابه واحده

حبنا غلطه

ولكن اريدك ان تعلمى انها اجمل غلطه فى حياتى

اعلم انها لم تكن لكى كذلك

ولكن اتمنى ان تعذرينى

اعلم كم هو مؤلم لكى قرارى بالرحيل

ولكنى حبيبتى لا اريد ان اقضى عمرى فى بحُر الاوهام

نعم استيقظت

ارجعنى عقلى الى دنيا الحقيقه لا دنيا الاحلام التى ادخلنى قلبى فيها

سامحينى ان خاننى قلبى واحبك

فكيف له ان لا يحبك وانتى انتشلتيه من الضياع

فانتى من اخرجتيه من قوقعته وحزنه ولملمتى جروحه

اجيبونى كيف لا يحب قلبى ملاكا مثلها؟

فهى رمزللحب والحنان وهى منبع كل احساس وشعور رائع وجميل

حبيبتى لقد فرضتى نفسك بكل قوه على قلبى المجروح الضعيف

فكيف لايحبك

ولكن اعزرينى لقد ايقظنى عقلى من دنيا الاحلام

ولكن ذلك لا يعنى انى لا احبك

لا انى احبك ولكن باحساس مختلف

حبيبتى وملاكى اعذرينى سأفارق دنياكى

سارحل عن دنيا الاوهام والاحلام

ولكنى سأظل احبك واحترمك

كما انتى كما كنتى وكيفما ستكونين

لكى منى كل احترام وتقدير ومحبه

الأربعاء، 2 مارس، 2011

الى صديقتى


 وتأتى تلك الصديقه الحنون

لتشعل فى نار الجنون

تجعلنى اتحدث عن حسناء العيون

لتعيد لى ايام الحزن المدفون

لتوقظ ذكرياتى التى حاربت لقتلها فى داخلى

وها هى تشعل النيران باعماقى وتجعلنى اثور

نعم اتذكر اتذكر ذلك الماضى الملعون

احببتها بكل كيانى ووجدانى 

ومازالت فى القلب تصول وتجول

وها انتى صديقتى توقظين ذلك الوحش المجنون

نعم لقد ايقظتى الذكرى 

لقد ايقظتى الالم والحزن المدفون

وتمضى لترتاحى وتتركينى للجنون

فليسامحك ربى وليكن بى كما عهدته حنون

الثلاثاء، 1 مارس، 2011

صراع


حينما تشعر أنك في ذاك الفضاء البعيد
ترى الحياة من منظور جديد لاول مرة
تشعر بذاك الصمت المستبد الذي رسم
على خارطة الزمان ألحان الحزن العميق
لتعزفها دموع السماء بقطرات من الانين
الذي قد زادت وتيرته في الاركان
وعلا صوت الماضي ليلحق بالحاضر
ويجمد عروق المستقبل بصرخات يملاؤها اليأس
وتتجمد المشاعر لتصبح صخرة من جليد
لا تؤثر فيها حمم الحب
أتعجب كثيرا وأنا هناك
وأسأل .. أيها الفضاء هل لك من حدود؟
ام اننى سأظل عالق بين ماضا أليم وحاضر مظلم
نعم انه صراع فى داخلى بين الماضى والحاضر
هذا الصراع الذى يجتاحنى
صراع يمزق اشلائى يكاد يحطم فؤادى
نعم انه صراع بينكم
انتى التى احببتها وهى التى عشقتها
نعم انتى حياتى ولكنها عشقى وذاتى
نعم احبك ولكنى لا استطيع نسيانها
وكيف لى ان انسها وكل ركن فى مدينتنا يذكرنى بها
فكلما تجولت فى شوارع مدينتنا تجولت معى الذكريات
ففى كل مكان ذكرى
فى كل شارع ذكرى
فى كل ركن ذكرى
فكل شوارع المدينه تشهد على ذلك الحب
وها انا اتجول هائما فى شورعنا
وها هو شريط الذكريات يطاردنى
ففى هذا الركن كان اول لقاء هنا تقبلنا تهمسنا باعيننا
وهناك  ذلك الركن الذى شهد على اول تلامس لايدينا
الذى شهد اول قبله ويالها من قبله لااستطيع نسيانها
وهذا الركن الذى شهد اول خلاف نعم انى اتذكره
كما اتذكر ايضا ذلك الشجره التى نقشنا عليها حروفنا
نعم ان لها ذكريات كثيره معى وانى اتذكر كل هذه الاشياء
فلتسامحينى حبيبتى انى مازلت محاصرا بذكريات معشوقتى
انى مازلت محاصرا بين ماضا أليم وحاضر مظلما