الخميس، 24 فبراير، 2011

عُد ألى


لو تعلم كم اشتقت اليك
لو تعلم ما بداخلى من نار ولهفه
لو تعلم كم اتعذب من دونك
لتركت كل شئ فى يديك
وعُدت لتغمرنى بحبك
وتحتضننى كى اشعر بالامان من جديد
حبيبى بدونك لا استطيع العيش
فانت لى كنسمه الهواء التى استنشقها
فهل للانسان العيش بدون هوائه الذى يُحيه
ارجع فانا مشتاق اليك
مشتاق لاحضانك ولعينيك
لكلامك لسلامك لقبلاتك للمسه يديك
فيا من انت لى حياه عُد الى
عُد فحبك هو الحياه وبدونك لا تكون حياه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق